Thursday, 19 October 2017


القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين

left

ليس هناك جهة في العالم لا تدرك ان كل القضايا والازمات في المنطقة بما فيها القضايا العالقة مع ايران وروسيا لا يمكن حلها ابدا ما لم تحل القضية الفلسطينية وعلى اساس ان القدس عاصمة الدولة الفلسطينية دون مواربة او لف ودوران.
في كل المحافل الدولية التي يشارك فيها الاردن يتم تبيان الحل وشرحه وفوائده إلا أن هناك اصرارا يهوديا على الامتناع والاستمرار في الصراع ، ومعلوم ان الاسرائيلي لو قدم الحل لما وقفت الدول التي تساند كيانه كعقبة امام ننفيذه.
وعليه فإنه طالما كل العالم مدرك لأسباب الصراع والازمات وسبل الحل، فإن اكثر ما يثير الغرابة هو موقف السلطة الفلسطينية ورئيسها عباس الذين يبدون وحدهم الذين لا يدركون معادلة الحل، واكثر من ذلك يدعمون الاسرائيلي بالتنسيق معه وكأنه ليس العدو الوحيد لهم وللعرب عموما وكل المسلمين.
امس كان الملك في رام الله واتت تصريحاته كلها من اجل القدس والقضية الفلسطينية، وهو يعلم انه يقول ما يقول وقوات الاحتلال تحاصره من كل جانب، غير ان رسالته كانت واضحة ووصلت سريعا لحكومة العدو التي جزء من جوهرها الرد على العنهجية لرئيسها.
وفي المجمل، فإن المهم ان يدرك عباس ومن معه ان لا حل دون القدس والحقوق الفلسطينية كاملة، وان التاريخ سيسجل عليهم مواقفهم المهزوزة والمتخاذلة، وطالما ان عباس في ايامه الاخيرة بموجب السن والمرض فلم لا يرحل فورا فيريح ويرتاح.

left

شارك هذا المقال

Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in Delicious Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in Digg Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in FaceBook Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in Google Bookmarks Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in Stumbleupon Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in Technorati Submit القدس دائماً وأولاً: جمال الشواهين in Twitter