Monday, 17 December 2018

 


لوحة بانورامية في ضواحي دمشق

left

نصبت جمعية "ندى" التنموية السورية لوحة بانورامية بعنوان "دائما حلوة يا بلادي" بطول 170 مترا على أوتوستراد حرستا، تصور أشهر المعالم الأثرية والتنموية.
 
ونقلت وكالة "سانا" السورية عن القائمين على جمعية "الندى" التنموية، أن إنجاز اللوحة استغرق قرابة العام، وتم بإشراف ثلاثة فنانين تشكيليين من متطوعي الجمعية، للتأكيد أن سوريا تنهض من الدمار الذي خلفه الإرهاب وتستعيد عافيتها.
 
وتم اختيار أوتوستراد حرستا مكانا للوحة ليكون فيها رسالة للقادمين إلى دمشق مفادها أن سوريا استعادت عافيتها وانتصرت على الإرهاب وأن الفن والإعمار قد انبعث من وسط الدمار.
 
ونفذت اللوحة على القماش الخام بألوان الأكرليك وتضمنت رسومات 30 معلما أثريا سوريا تأكيدا على الإرث السوري الحضاري والإنساني.
 
وحسب القائمين عليها، فقد تم اختيار اليوم العالمي للتطوع لتعليق هذه اللوحة وإظهار دور العمل التطوعي وأثره في المجتمع.

left

شارك هذا المقال

Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in Delicious Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in Digg Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in FaceBook Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in Google Bookmarks Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in Stumbleupon Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in Technorati Submit  لوحة بانورامية في ضواحي دمشق in Twitter