Monday, 23 September 2019

حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة

left

كشف رئيس "لجنة فلسطين" في مجلس النواب الأردني، النائب يحيى السعود، النقاب عن مشاركة لجنته بحملة دولية لجمع مليون توقيع، وتقديمها للجمعية العامة للأمم المتحدة، للمطالبة بحق عودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.
جاء ذلك في حديث السعود لوكالة "قدس برس" انتر ناشيونال، حول زيارة الوفد النيابي الأردني للعاصمة البريطانية لندن، بين 5 -10 تموز/يوليو الجاري، وضم ستة نواب.
 
وقال السعود: "إن الزيارة جاءت في سياق التعاون بين لجنة فلسطين النيابية ومنتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني (يوروبال فورَم)، بهدف بناء وتطوير علاقات رسمية وبرلمانية وشعبية في بريطانيا".
 
وأضاف أن "اللجنة عقدت 13 لقاءً مع جهات رسمية وشعبية وبرلمانية في مجلس العموم البريطاني ومجلس اللوردات وقيادات الجالية الفلسطينية والجاليات العربية وممثلي مؤسسات تضامنية وإعلامية تم خلالها اجراء مباحثات موسعة لتحشيد الجهود الدولية البرلمانية خدمة للقضية الفلسطينية ورفضاً للمؤامرت التي تحاك ضدها".
 
وشدد السعود على ضرورة تكريس دور الدبلوماسية البرلمانية من خلال تفعيل المشاركة في الوفود المختلفة لحمل الملف الفلسطيني إلى نظرائهم في العالم الغربي وأصحاب الضمائر الحية والعمل على استثمار قناعاتهم ومواقفهم المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني.
 
وأضاف أننا فخورن بحمل الهم الفلسطيني الى جميع بقاع الأرض لافتاً الى ان الوفد النيابي عبر بكل حزم عن الموقف الشعبي الرافض للاحتلال الإسرائيلي.
 
والتقى الوفد بحسب السعود، مع رئيس "مركز العودة الفلسطيني"، طارق حمود، حيث تم الاتفاق على إشراك لجنة فلسطين في الحملة الدولية "حقي وقراري" في جمع مليون توقيع وسيتم المباشرة في الحملة مع بداية اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة حتى اجتماع الجمعية في سبتمبر عام 2020.
 
وبحث الجانبان الخطوات والتجهيزات التي ستقوم بها لإطلاق الحملة والسبل الكفيلة لإنجاحها بالتعاون مع كافة الفعاليات الشعبية والقطاعات والجمعيات والهيئات والنقابات والاتحادات الطلابية.
 
وبشأن "صفقة القرن"، أكد النائب الأردني، أن الصفقة مرفوضة من جميع أطياف الشعب الأردني ، الذي يعتبر نفسه وحدة واحدة مع الشعب الفلسطيني، فنحن أردنيون من أجل الأردن، وفلسطينيون من أجل فلسطين.
 
وحول مشاركة الوفد في معرض "اكسبو" لدعم فلسطين، أعرب السعود عن فخره بالمشاركة في هذا التجمع الذي يجسد الواقع الفلسطيني ، ويطلق رسالة واضحه للجميع أن العالم العربي و الإسلامي في ذهنة فلسطين، ولن يتخلى عنها أبدا وسيدافع عنها مهما كلفنا الثمن.
 
وكان الوفد الأردني الذي ترأسه السعود ختم زيارته يوم الخميس الماضي، بعدما التقى بنواب ممثلين عن حزب "الشين فين" الإيرلندي في مجلس العموم البريطاني، بعد زيارة استمرت لخمسة أيام التقى فيها عدد من الهيئات البريطانية الداعمة للقضية الفلسطينية,

left

شارك هذا المقال

Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in Delicious Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in Digg Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in FaceBook Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in Google Bookmarks Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in Stumbleupon Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in Technorati Submit حملة دولية لجمع مليون توقيع للمطالبة بحق العودة in Twitter
 

Last Updated (Monday, 15 July 2019 08:34)